منتديــات سحــر العيــون
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

منتديــات سحــر العيــون

فن ثقافه مهاره
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخولتسجيل دخول الاعضاء

شاطر | 
 

 والدة المصري "قتيل لبنان" : قضيت ١٠ ساعات محتجزة أسمع أصوات التمثيل بجثته

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ELMASTER
صاحب الموقع
صاحب الموقع
avatar

الجنس : ذكر
الدلو
عدد المساهمات : 2581
نقاط : 40391
تاريخ التسجيل : 02/03/2009
العمر : 31
الموقع : http://s7er-el3yon.ahlamontada.net
المزاج رآيــق

مُساهمةموضوع: والدة المصري "قتيل لبنان" : قضيت ١٠ ساعات محتجزة أسمع أصوات التمثيل بجثته   الإثنين مايو 03, 2010 2:44 pm


قال السفير حسام زكى، المتحدث الرسمى باسم وزارة الخارجية، إن أحمد أبوالغيط، وزير الخارجية، كلف السفارة المصرية فى بيروت بإجراء اتصالات عاجلة مع السلطات اللبنانية المعنية، لضمان إعمال قواعد القانون، وملاحقة المسؤولين عن حادث مقتل الشاب المصرى محمد سليم مسلم (٣٨ عاماً)، الذى تم التمثيل بجثته على أيدى أهالى قرية كترمايا اللبنانية.

وأشار زكى إلى أن الجانب المصرى يتطلع إلى قيام الحكومة اللبنانية باتخاذ الإجراءات اللازمة، وأن الخارجية تعرب عن أسفها واستنكارها للحادث، وأنها تدين فى الوقت نفسه جريمة القتل البشعة التى راح ضحيتها ٤ أعضاء من الأسرة اللبنانية.

وقالت والدة الضحية إنها ظلت محتجزة فى المنزل لمدة ١٠ ساعات خوفا من بطش الأهالى، وأنها كانت تسمع بالخارج أصوات أهالى القرية وهم يقتلون ابنها ويمثلون بجثته، وأضافت، فى اتصال هاتفى مع «المصرى اليوم» من لبنان، أن قضية الاغتصاب المتهم فيها ابنها «ملفقة».

وكشف مصدر أمنى بجهاز الأمن الداخلى اللبنانى عن أن جهة التحقيق لم تفلح فى الحصول على أى اعترافات من المشتبه فيه محمد سليم، لافتا إلى أن والدة الفتاتين اللتين تم قتلهما، أصرت على اتهام أحد الأشخاص الذى سبق أن هددها بقتلهما.

والدة «قتيل لبنان: قضيت ١٠ ساعات محتجزة داخل منزلى وأنا أسمع اللبنانيين يقتلون ابنى

قالت والدة القتيل المصرى فى لبنان إن قضية الاغتصاب التى تم اتهام ابنها فيها من قبل السلطات اللبنانية «ملفقة»، موضحة أن القضية تتعلق باغتصاب فتاة عمرها ١٥ عاما، وهى شقيقة الفتاة التى كان يريد الضحية الزواج منها، مؤكدة أن والدة الفتاتين كانت تنوى الذهاب إلى قاضى التحقيقات للتنازل عن القضية بعد علمها أن ابنتها كذبت فى محضر الشرطة.

وأضافت الأم فى اتصال هاتفى مع «المصرى اليوم»: «لم أر (محمد) منذ سفرى إلى لبنان سوى ٤ مرات فقط، وبعد موافقة زوجى اللبنانى ذهبت إلى القاهرة لإحضار ابنى، وعدت إلى منطقة الجمالية وقمت بإنهاء أوراق سفره إلى سوريا تمهيدا لحصولى على (فيزا) بدخوله إلى لبنان، لكنى فوجئت به يدخل إلى هذا البلد وأخبرنى أنه استطاع دفع مبلغ مالى على الحدود ودخول لبنان».

وتابعت الأم، وهى مصرية: يوم الحادث كنت بمنزل ابنتى بقرية «كترمايا»، وعلمت بتفاصيل الواقعة ولم أستطع النزول إلى الشارع خوفا من بطش الأهالى والاعتداء علىّ، وظللت محتجزة لمدة ١٠ ساعات داخل المنزل وأنا أسمع بالخارج أصوات الأهالى بالخارج وهم يرددون «اقتلوا المصرى.. ده خائن»، وبعد هدوء الوضع وعلمى أن قوات الجيش خلصت الجثة من أيدى الأهالى استأجرت سيارة نقل وقمت بنقل أمتعتى والهروب إلى بلدة تبعد ١٥٠ كيلو عن منطقة الحادث.

وأكدت أنها لم تلتق أياً من مسؤولى السفارة المصرية حتى الآن، مستطردة: لكنهم اتصلوا بى هاتفيا فقط وأخبرتهم أن الأسرة فى مصر تريد نقل الجثة إلى القاهرة لدفنها هناك، وطلبت منهم توكيل محام للدفاع عن حق ابنى فى القضية لأننى لا أمتلك أموالا بعد احتراق منزلى ومصنعى الأسبوع الماضى فى حريق «قضاءً وقدراً».

وأوضحت الأم أن لديها ٤ أبناء من زوجها اللبنانى يحملون الجنسية اللبنانية، وجميع علاقاتها وتعاملاتها جيدة مع الشعب اللبنانى، خاصة أنها مقيمة فى البلد منذ أكثر من ٣٠ سنة، منوهة بأن «العجوز الذى تم اتهام ابنى بقتله، هو جارنا منذ سنوات عديدة»، وأن «محمد» بعد حضوره إلى لبنان تعرف عليه وكان دائم مساعدته وإحضار متطلباته من الخارج، خاصة أن العجوز لا يستطيع الخروج لكبر سنه.

وحول الفتاة وقصة الحب التى ارتبط بها ابنها، قالت إنه أخبرها منذ شهر تقريبا أنه مرتبط مع فتاة جارتنا بقصة حب وأنه طلب منها الذهاب إلى أهلها للزواج منها، لكننا علمنا بعدها أن الفتاة تعرضت لظروف ومشاكل خاصة، لكن ابنى أصر على الزواج منها، وعندما ذهبنا إلى منزلهم فوجئنا بالفتاة ترفض الزواج فى الوقت الحالى بسبب حالتها النفسية السيئة، وطلبت التأجيل لفترة حتى يتم الانتهاء من آثار هذه المشاكل.

تحركات لبنانية لكشف هوية المتورطين فى التمثيل بجثة المصرى.. وصحف بيروت تؤكد: الجريمة عودة إلى «زمن الهمجية»



أمر المدعى العام فى لبنان، القاضى سعيد ميرزا، صباح أمس، النيابة العامة الاستئنافية فى جبل لبنان بالتحرك لكشف هويات قتلة الشاب المصرى محمد سليم مسالم «٣٨ عاما» وتوقيفهم ومحاكمتهم. وأمر النيابة العامة العسكرية بالتحقيق للوصول إلى من مارس العنف ضد القوى الأمنية وانتزع منها الشاب المصرى، الذى كان موقوفا لديها، والتحقيق فيما إذا كان هناك تقصير أو تواطؤ من قبل القوى الأمنية لاتخاذ إجراءات قانونية بحقهم.

وتم توقيف عدد من عناصر وضباط قوى الأمن الداخلى، وجار الاستماع إليهم حول ملابسات الحادث، فى حين أكدت مصادر – رفضت الإفصاح عن نفسها – أنه صدرت أوامر توقيف لـ١٠ من سكان القرية - لم يتضح بعد ما إذا كانت القوى الأمنية قد ألقت القبض عليهم حتى الساعة - ورجحت المصادر أن يكون هناك قرار بانتظار هدوء الأجواء فى القرية لحين دفن الجثامين الأربعة لعائلة «أبومرعى» قبل أن تواصل أجهزة الأمن تحقيقاتها معهم.

فيما كشف مصدر أمنى بجهاز الأمن الداخلى اللبنانى عن أن جهة التحقيق لم تفلح فى الحصول على أى اعترافات من المشتبه فيه محمد سليم، لافتا إلى أن والدة الفتاتين اللتين تم قتلهما، أصرت على اتهام أحد الأشخاص الذى سبق أن هددها بقتلهما، وذكرت صحيفة الأخبار اللبنانية أن مصدرا أمنيا مطلعا وضع احتمال أن تكون السكين التى تم العثور عليها فى منزل الضحية، وجاءت الدماء فيها مطابقة لدماء إحدى الطفلتين، تم دسها فى منزله من قبل مجهول استفاد بالقصاص المبكر من قبل الأهالى قبل ثبوت الإدانة أو من قبل شريك خفى فى الجريمة.

وقال محمد حسن، رئيس بلدية «كترمايا» لـ«المصرى اليوم»، إنه يتابع إجراءات التصعيد الإعلامى فى مصر إزاء الحادثة، وإنه أخبر كل وسائل الإعلام بأنه لن يقف صامتا إذا ما تم إلقاء القبض على أى من أبناء بلدته، مؤكدا أنه لا يوجد مواطنون مطلوبون للعدالة فى بلدة كترمايا.

من جهتها، قالت المسؤولة الإعلامية فى حركة «السلام الدائم» سونيا نكد، لـ«المصرى اليوم»: «إن الجريمة الأولى التى أسفرت عن قتل ٤ أشخاص مستنكرة، ولكن الذى جرى بعدها أمر غير مقبول، ولا يمكن للبنان الذى نعتبره مجتمعا متحضرا أن يقدم تلك الصورة عنه».

وقال الدكتور أحمد أبوالحسن، المستشار الإعلامى فى السفارة المصرية ببيروت، إن السفير أحمد البديوى أبلغ المسؤولين اللبنانيين استياءه الشديد من مقتل الشاب المصرى بطريقة وحشية والتمثيل بجثته من قبل أهالى قرية «كترمايا»، وأضاف لـ«المصرى اليوم» أن البديوى أجرى اتصالا بالمدعى العام سعيد ميرزا، للوقوف على مجريات التحقيق والحصول على نسخة منه بعد انتهائه.

وقال إن السفارة المصرية طلبت من قوات الأمن اللبنانية توفير الحماية لوالدة الشاب، موضحا أن قوات الأمن اللبنانية عززت الحماية الأمنية لها ووعدت بتوفير أى متطلبات قد تحتاجها، مشيرا إلى أن السفارة المصرية وافقت والدة القتيل بتوكيل محامية لبنانية لمتابعة سير التحقيقات وتقديم دعوى قضائية لتوقيف المتورطين فى الجريمة.

من جانبها، انتقدت معظم الصحف اللبنانية الجريمة، وامتنع الكثير منها عن نشر صورها، واعتبرتها صحيفة «الكفاح العربى» إدانة صارخة لكل المؤسسات الأمنية والإدارية والسياسية، وعودة إلى زمن «الهمجية» فى تطبيق العدالة، فى غياب كل مظاهر الدولة المعاصرة، وقالت الصحيفة إن الجريمة الأولى المتورط فيها القتيل وحشية، ولكنها لا تبرر الجريمة الثانية الأكثر ترويعا ووحشية.

واعتبرت صحيفة «السفير» أن ما حدث دليل على أن لبنان، بأنظمته الفكرية والثقافية والاجتماعية، يعيش فى عصر ما قبل الدولة، وفى مجتمع تحكمه مقاييس العائلات والطوائف والمذاهب.



أسرته: الضحية «مطلق» ولديه طفلة فى مصر..وسافر إلى بيروت قبل ٤ شهور



استنكرت أسرة وأهالى «قتيل لبنان» الاتهامات التى وجهت إليه، مرددين: «حتى لو كان هو القاتل الحقيقى للأسرة اللبنانية ما يتعملش فيه كده»، وانهمر أقاربه وجيرانه فى البكاء عندما تحدثنا معهم، وتبين أن القتيل سافر بصحبة شقيقته وأمه إلى لبنان منذ ٤ شهور للبحث عن فرصة عمل، وقال أحد أقاربه إن الضحية متزوج منذ ٤ سنوات، ولديه طفلة «٣ سنوات»، ولا يمكن أن يغتصب طفلة فى سن ابنته، بينما قال شقيقه إن القتيل كان دائم الشجار وسبق اتهامه فى عدة قضايا، لكن لم يسبق له أن أقدم على القتل.

ورصدت «المصرى اليوم» منزل القتيل، حيث كان يعيش مع والده وزوجة أبيه و٤ من أشقائه، بالإضافة إلى أسرته الصغيرة المكونة من زوجة وطفلة. المنزل المكون من طابقين بحارة العطوف فى حى الجمالية، مبنى بالطوب اللبن، وتبدو جدرانه متهالكة تماما. وسادت المنطقة حالة من الصمت، واتشحت النساء بالسواد وامتنع عدد من الجيران عن الحديث.

من خلال السطور التالية، روى أقارب القتيل محمد سليم محمد «٣٨سنة» عامل- الذى اتهم مؤخرا بقتل ٤ أشخاص بقرية كترمايا فى لبنان، قبل أن يقوم أهالى القرية بقتله والتمثيل بجثته- تفاصيل عن حياته:

الأب لم يكن موجودا، وعندما سألنا عنه، قالوا إنه فى قسم الشرطة منذ الساعات الأولى لصباح أمس الأول، حيث يتم استجوابه والحصول منه على معلومات.. وكشفت أسرة محمد أنه كان متزوجا من إحدى جيرانه، ولديه طفلة صغيرة تدعى دعاء «٣ سنوات»، وأنه قبل سفره إلى لبنان بعام طلق زوجته.

قالت عمة الضحية إن والدة القتيل تركته «لحمة حمراء»، وعمره ٤ شهور وانفصلت عن والده وسافرت إلى لبنان للعمل هناك مع إحدى صديقاتها، وأضافت العمة أنها من تولت تربيته، وأنه تعلم حتى الصف الثالث الابتدائى فقط بسبب الظروف المادية، حيث توجه للعمل بورشة حدادة وألومنيوم بالمنطقة لكسب قوت يومه.

وأكدت العمة أن والدة الضحية تركته لمدة ٣٨ عاما دون رؤيته، وعادت فقط منذ ٤ شهور إلى المنطقة وسألت عن ابنها، وعندما التقته طلبت منه الحضور إلى لبنان للعمل معها هناك لتحسين أوضاعه المالية.

وقال عمرو سليم، شقيق الضحية، إن شقيقه لديه ٤ أشقاء من والدته و٤ آخرون من الأم، وأنه منذ ولادته وهو دائم الشجار مع الجيران وسبق اتهامه فى عدد من قضايا المشاجرات ولكنه لم يتهم فى أى قضية قتل. وأضاف أن الضحية اتصل به آخر مرة منذ ٥ أيام فقط قبل مقتله للاطمئنان عليه، وبكى له فى هذه المكالمة، وسأله عن عدم تلقيه أى اتصالات من القاهرة للاطمئنان عليه، وبعدها اتصل بوالده للاطمئنان عليه أيضا. وأضاف: علمنا بالحادث مصادفة من وسائل الإعلام عندما شاهد أحد الجيران صورة القتيل على إحدى القنوات الفضائية، وبعدها أخبرنا بالواقعة.

وتابع: لم يحضر إليهم أى مسؤول من وزارة الخارجية أو الحكومة لإخبارنا بالإجراءات والتحقيقات التى تجرى هناك، وما إذا كان هناك متهمون تم القبض عليهم أم لا، وكل ما هو مطلوب من الحكومة مساعدتنا لإحضار الجثة من هناك، خاصة أن تكلفة إحضارها تصل إلى ٨٠ ألف جنيه ولا نستطيع تحملها، وأيضا اهتمام المسؤولين بمواصلة التحقيقات وتقديم المتهمين للعدالة.

وتساءلت إحدى قريبات القتيل، بعد أن طلبت عدم ذكر اسمها أو إظهار صورتها: «لو هو القاتل ومسجل خطر زى ما بيقولوا ليه خرجوه من البلد؟!». وأضافت: «لو هو القاتل الحقيقى الحكومة تحاسبه وتعدمه مش تخلى الأهالى تقطع جسمه».

وأمام المنزل المكون من طابقين، احتشد عدد من الجيران وجلست سيدتان فقط على كراسى العزاء، وقالت إحداهما إن القتيل كان يتمتع بسمعه طيبة بين أسرته وأهل الحارة، بينما أكد آخرون أنه سبق اتهامه فى عدد من القضايا، ولكنهم استنكروا «الأفعال الهمجية» من أهالى القرية اللبنانية، وطالبوا بمحاكمتهم ورددوا «إحنا مش عايشين فى غابة».

وحاولت «المصرى اليوم» الوصول إلى والد القتيل داخل القسم ولم يتم العثور عليه.



علماء الأزهر: لا يجوز التمثيل بجثث الموتى ونطالب بـ«القصاص» من القتلة



أعلن عدد من علماء الأزهر رفضهم الشديد لجريمة التمثيل بجثة المواطن المصرى فى بلدة «كترمايا» فى لبنان، مؤكدين أن هذه الجريمة لا تتفق مع الشرائع السماوية، وهى محرمة بكل الأحوال وتستدعى تطبيق حد «القصاص» على من ارتكبها.

وأكد الدكتور أحمد كمال أبوالمجد، نائب رئيس المجلس القومى لحقوق الإنسان السابق، عضو مجمع البحوث الإسلامية، أن هناك التزاماً دينياً لا خلاف عليه بالنهى عن «التمثيل بالجثث»، احتراماً لكرامة الحياة وحكمة الموت، مشدداً على أن الإسلام حرم قطعياً التمثيل بجثث الموتى.

وقال أبوالمجد: «إن الدولة فى عصرنا الحديث هى المكلفة بالقصاص، وهو عملية منظمة لا يمكن أن يتم تنفيذها بصورة عشوائية»، مشيراً إلى أنه لو ترك الأمر على حاله لاستمر الانتقام يقابله انتقام ورد فعل، ولأدى ذلك إلى انتشار الفوضى والظلم فى المجتمع. وأضاف أن أمر القصاص متروك للدولة، وبالتالى فإن من تورط فى أى عمل من أعمال الانتقام يعتبر خارجاً عن آداب الإسلام.

وطالبت الدكتورة آمنة نصير، أستاذ العقيدة والفلسفة الإسلامية بجامعة الأزهر، بضرورة «القصاص» ممن ارتكبوا جريمة التمثيل بجثة الشاب المصرى فى لبنان، مؤكدة أن النبى «صلى الله عليه وسلم» حرم التمثيل حتى بـ«جثة الكلب العقور» فى قوله (إياكم والتمثيل بالجثة حتى وإن كان الكلب العقور).


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://s7er-el3yon.ahlamontada.net
bood
سـآحر جديد
سـآحر جديد


الجنس : ذكر
الثور
عدد المساهمات : 8
نقاط : 31368
تاريخ التسجيل : 10/05/2010
العمر : 23
المزاج عالى

مُساهمةموضوع: رد: والدة المصري "قتيل لبنان" : قضيت ١٠ ساعات محتجزة أسمع أصوات التمثيل بجثته   الإثنين مايو 10, 2010 11:13 am

مشكرررررررررررررررررررررررررر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Mr'3Mdh
سـآحر جديد
سـآحر جديد


الجنس : ذكر
الحمل
عدد المساهمات : 5
نقاط : 31365
تاريخ التسجيل : 10/05/2010
العمر : 24
المزاج رآآيق

مُساهمةموضوع: رد: والدة المصري "قتيل لبنان" : قضيت ١٠ ساعات محتجزة أسمع أصوات التمثيل بجثته   الإثنين مايو 10, 2010 3:28 pm

لآآحول ولآآ قوة آلآآ بالله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ELMASTER
صاحب الموقع
صاحب الموقع
avatar

الجنس : ذكر
الدلو
عدد المساهمات : 2581
نقاط : 40391
تاريخ التسجيل : 02/03/2009
العمر : 31
الموقع : http://s7er-el3yon.ahlamontada.net
المزاج رآيــق

مُساهمةموضوع: رد: والدة المصري "قتيل لبنان" : قضيت ١٠ ساعات محتجزة أسمع أصوات التمثيل بجثته   الخميس مايو 13, 2010 9:00 pm

اللهم ارحم اموت المسلمين


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://s7er-el3yon.ahlamontada.net
corbin
سـآحر جديد
سـآحر جديد


الجنس : ذكر
القوس
عدد المساهمات : 5
نقاط : 29475
تاريخ التسجيل : 15/11/2010
العمر : 27
المزاج مروق

مُساهمةموضوع: رد: والدة المصري "قتيل لبنان" : قضيت ١٠ ساعات محتجزة أسمع أصوات التمثيل بجثته   الإثنين نوفمبر 15, 2010 5:14 pm

شكرا لك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
والدة المصري "قتيل لبنان" : قضيت ١٠ ساعات محتجزة أسمع أصوات التمثيل بجثته
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» "عقدة البدري" تهدي الحدود اللقب الثاني
» زوج ساندرا بولوك يتحدث عن ملابسات "الخيانة"
» اعرف اكثر عن زوجات الرسول"صلى الله عليه وسلم"
» فيت لأزالة الشعر الزائد " احسن طريقة بشهادة فتيات كتير "
» أفضع جرائم القتل والحوادث " أفضع من الأولى صدقوني "

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديــات سحــر العيــون  :: المنتــدى العــــــــــــام :: القسم العام للمنتدى :: حوادث وقضايا-
انتقل الى: